Local Expertise, Global Standards
Iraq|UAE|KSA

كل ما تريد معرفته حول قانون العمل العراقي ساعات العمل وأوقات الراحة

قانون العمل العراقي ساعات العمل
Post By: Mustafa Muayad - rahma@imsdevelopers.com Print Post

كل ما تريد معرفته حول قانون العمل العراقي ساعات العمل وأوقات الراحة

قانون العمل العراقي ساعات العمل هي أبرز ما اهتم به القانون العراقي نظراً لأحقية العامل في عدد ساعات مناسبة للعمل ليخرج أفضل إنتاجية ممكنة. ويشمل قانون العمل العراقي عدد من العناصر أهمها العمل وهو الشيء المطلوب إنجازه نظير مبلغ من المال، أما العامل فهو الشخص الذي يقوم بإنجاز هذا العمل. والفرد الثالث في منظومة العمل هو صاحب العمل وهو الشخص الذي يطلب من العمال تأدية عمل معين نظير أجر وذلك من خلال عقد بين الطرفين. وخلال هذا المقال سنتحدث عن قانون العمل العراقي ساعات العمل، عدد ساعات العمل، الفرق بين ساعات العمل النهارية والليلية بالإضافة إلى عقوبة مخالفة قانون العمل العراقي.

قد يهمك أيضاً: شروط الحوالة التجارية بالعراق؛ 3 اشتراطات لإنشاء حوالة تجارية صحيحة

قانون العمل العراقي ساعات العمل

نبدأ حديثنا عن قانون العمل العراقي ساعات العمل بالحديث عن المقصود بعدد ساعات العمل والتي تعتبر عامل مهم وأساسي في تحديد الراتب للعامل. ساعات العمل يُقصَد بها الوقت المحدد من قِبل القانون ويستطيع العامل في خلال هذا الوقت إنجاز العمل المطلوب منه والمنصوص عليه في عقد العمل.

مع العلم أن هذه الساعات المُحدَدَة للعمل لا تشتمل على فترات الراحة والوقت المخصص لتناول الطعام، ولا يجوز زيادة عدد ساعات العمل دون موافقة العامل. وبناءً على عدد ساعات العمل يتم تحديد موعد بداية العمل للعامل وكذلك موعد انصراف العامل عن العمل وكل هذا يتم ذكره بالتفصيل في عقد العمل.

كم عدد ساعات العمل في قانون العمل العراقي؟

بعد أن تحدثنا عن قانون العمل العراقي ساعات العمل وقد ذكرنا تعريف ساعات العمل طبقاً للقانون ننتقل الآن للحديث عن عدد ساعات العمل بالتفصيل:

  • يجب ألا تزيد عدد ساعات العمل الطبيعية عن 8 ساعات يومياً أو 48 ساعة أسبوعياً مع الأخذ في الاعتبار لبعض الاستثناءات الموجودة بالقانون العراقي.
  • في حالة كان العمل بدوامين أو كان العمل مُتقطع لا يجب أن تتجاوز مدة وجود العامل في العمل 10 ساعات منهم 8 ساعات عمل فعلية في اليوم.
  • في حالة الأعمال الخطرة أو الشاقة التي قد تُضر بالصحة يتم تخفيض عدد ساعات العمل بناءً على تعليمات الوزير والمركز الوطني للصحة والسلامة المهنية.
  • يتم استثناء بعض الأعمال من البند الثالث وتخفيض ساعات العمل ومنها أعمال الحراسة والزراعة، والأعمال التي تحتاج سرية معينة وكذلك أعمال الإدارة والإشراف.

قد يهمك أيضاً: تعرّف على شروط فسخ عقد المقاولة وفقاً للقانون العراقي 2024

الفرق بين ساعات العمل النهارية والليلية في قانون العمل العراقي

في ضوء حديثنا عن قانون العمل العراقي ساعات العمل لابد أن نعرف القانون العراقي فرق بين ساعات العمل الليلية والنهارية وهي كالتالي:

  • يتم اعتبار العمل نهارياً إذا كان بين الساعة الــ 6 صباحاً والساعة الــ 9 ليلاً.
  • يتم اعتبار العمل ليلياً إذا كان بين الساعة الــ 9 ليلاً والساعة الــ 6 صباحاً.
  • العمل يكون مختلطاً إذا كان في توقيت بين العمل النهاري والليلي بشرط ألا تزيد فترة العمل الليلي في هذه الحالة عن 3 ساعات.
  • ساعات العمل المختلط لا يجب أن تتجاوز 7.5 ساعة.
  • ساعات العمل الليلي لا يجب أن تتجاوز 7 ساعات.
  • الأعمال التي تتم بالتناوب بين النهار والليل لا يجب أن تتجاوز 30 ساعة متصلة.

ما هي أوقات الراحة للعمال في قانون العمل العراقي؟

في إطار حديثنا عن قانون العمل العراقي ساعات العمل ننتقل للحديث عن أوقات الراحة التي يستحقها العامل في العمل وهي كالتالي:

  • يجب أن يفصل ساعات العمل فترة راحة لا تقل عن نصف ساعة ولا تزيد عن ساعة ويتم تحديد فترات الراحة بواسطة صاحب العمل بواسطة الإعلانات في الأماكن الظاهرة.
  • لا يجب أن تزيد عدد ساعات العمل المتصلة عن 5 ساعات دون وجود راحة.
  • في حالة الأعمال التي لا يمكن فيها إيقاف العمل بسبب طبيعة الإنتاج أو أسباب أخرى يتم الأخذ في الاعتبار بمنح العامل راحة لا تقل عن نصف ساعة.
  • يجب ألا تقل فترة الراحة في نهاية اليوم الأول للعمل وبداية اليوم الثاني للعمل عن 11 ساعة متصلة وذلك وفقاً لما وُرد في قانون العمل العراقي ساعات العمل.
  • أعمال الدوامين لا تقل فترة الراحة بينهما عن ساعة ولا تتجاوز 4 ساعات.
  • لا يجوز للسائق أن يستمر في العمل لمدة تتجاوز 4 ساعات متواصلة دون وجود فترة راحة.

قد يهمك أيضاً: إليك أبرز التزامات رب العمل في عقد المقاولة بالعراق

الراحة الأسبوعية للعمال في قانون العمل العراقي

استكمالاً لحديثنا عن قانون العمل العراقي ساعات العمل ننتقل للحديث عن الراحة الأسبوعية للعمال ويتم تحديدها بالتالي:

  • العامل له الحق في راحة أسبوعية لمدة لا تقل عن يوم واحد ويتم تحديد هذا اليوم مع صاحب العمل وذلك حسب ما وُرد في قانون العمل العراقي ساعات العمل.
  • يقوم صاحب العمل بتحديد الراحة الأسبوعية للعمال في يوم واحد لجميع العمال أو بالتناوب بين العمال بشرط أن يكون موعداً ثابتاً لكل عامل.
  • في حالة احتياج العمل لوجود العمال يوم الراحة يتم دفع لهم أجر مقابل هذا اليوم وتعويضهم بيوم راحة بديل عنه.

عقوبة مخالفة أصحاب الأعمال لبنود قانون العمل العراقي ساعات العمل

نختم حديثنا حول قانون العمل العراقي ساعات العمل بالحديث عن أن صاحب العمل المخالف لعدد ساعات العمل قد يتعرض للعقوبة. وهذه العقوبة طبقاً لقانون العمل العراقي وينص القانون العراقي على أن صاحب العمل المخالف يُغاقب بغرامة لا تقل عن 250000 ديناراً عراقياً. ولا تزيد العقوبة عن 500000 ديناراً عراقياً ويتم تحديد هذه العقوبة بناءً على حجم المخالفة وبناءً على عدد العمال الذين تعرضوا لتلك المخالفة.

قد يهمك أيضاً: إليك أبرز التزامات رب العمل في عقد المقاولة بالعراق

احصل على أفضل الاستشارات القانونية في التوظيف وقضايا العمل بالعراق والشرق الأوسط!

نحن في المؤيد للإستشارات والخدمات القانونية لدينا خبرة واسعة في مجال قوانين العمل وتعقيدات التوظيف بشكل أفضل من غيرنا. وهذا بفضل معرفتنا الاجتماعية والاقتصادية والقانونية العميقة وخبرتنا المشتركة الواسعة في حل النزاعات والتي تؤهلنا لتقديم استشارات عالية الجودة وخدمات التقاضي للعملاء في جميع جوانب نزاعات العمل والتوظيف.
ونضمن لك أن تكون نصيحتنا فعالة وعملية ومجدية تجاريًا، مما يساعدك على التغلب على التعقيدات القانونية وحماية حقوقك بما يتوافق مع قوانين العمل. ولقد قمنا بتمثيل وتقديم المشورة لمجموعة متنوعة من الشركات متعددة الجنسيات والكيانات المملوكة للحكومة وغيرها من الشركات المحلية والإقليمية والدولية. لذا لا تتردد في التواصل معنا والحصول على استشارتك القانونية بشأن قضايات التوظيف والعمل لمؤسستك بالعراق.